توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين نقابة الصحفيين الاردنيين وجامعة عمان العربية قائمة الزملاء الذين يحق لهم الاشتراك في اجتماع نيسان 2016 التقرير السنوي نيسان 2016 خصم لابناء الصحفيين من الاكاديمية الاردنية للموسيقى مجلس نقابة الصحفيين يؤكد رفضه المطلق توقيف الصحفيين في قضايا النشر نقابة الصحفيين تندد بالاعتداءات الاسرائيلية على الفلسطينيين وتطالب بتوفير الحماية الدولية لهم نقابة الصحفيين تندد باجراءات اسرائيل التهويدية بالمسجد الاقصى أعلن مجلس نقابة الصحفيين حصوله على ست منح دراسية كاملة من ثلاث جامعات أهلية نقابة الصحفيين تدين مواصلة اسرائيل اعتداءاتها على الاقصى وتدنيس المقدسات تقرير مرصد قياس الحريات لعام 2014 تقرير مجلس نقابة الصحفيين الى الهيئة العامة نيسان 2015 تقرير مجلس نقابة الصحفيين الى الهيئة العامة نيسان 2015 اعلان صادر عن نقابة الصحفيين اختتام دورة عن التحقق من المعلومات ومصادرها لصحفيي اربد الطراونة يستقبل نقيب واعضاء مجلس نقابة الصحفيين




















حقوق الانسان

الخدمة الأجتماعية وحقوق الانسان

تعد الخدمة الاجتماعية القلب النابض في العملية الانمائية من خلال مساعدة افراد المجتمع  وبلورة المرتكز الانساني , وبالرغم  من تعدد محاور مفهوم الخدمة الاجتماعية في تنوع الاليات والاجراءات ولكن تشترك  في الهدف الاساسي المتمثل حل مشكلات الفرد او الجماعة  وتأمين متطلبلت الحياة الأساسية  تعزيزا لمبدا  الكرامة الأنسانية , وللأستجابة لمطلب المسؤلية الأنسانية عند حدوث الأزمات والكوارت  ومساعدة المنكوبين لابد من اتباع  اسلوب مهني متدرب وعلمي يستند الى  المعرفة  ويغرس الثقة والطمأنية للفرد والمجتمع من اجل  التخفيف عنهم وتخطي الحالة الصعبة التي قد واجهتهم , وتجدر الاشارة الى  ان الخدمة الاجتماعية ترتبط ارتباط  وثيقا  بمفهوم حقوق الانسان لأن القواسم المشتركة هو الأيمان بالثوابت الأساسية  على  احترام المساواة  وعدم التميز والكرامة لجميع الناس وهذا ما تأكدة الصكوك الدولية مثل الأعلان العالمي لحقوق الأنسان عام 1948م ,ومن المتأمل في فلسفة الخدمات المجتمعية التي تقدم الى الأفراد  من منظمات دولية او جمعيات خيرية في مجالات ( المرأه والطفولة, رعاية اللاجئين , خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة , رعاية المسنين ..... الخ ) تجد ذلك ينصب ضمن ترجمة نصوص  مبادىء حقوق الانسان في صورة احترام كافة البشر بغض النظر عن خصائصهم البيولجية والثقافية والفكرية.  وبهذا تكون العلاقة الطردية في هذا المجال متمثلة للأرتقاء بالسلوك الأنساني المجتمعي ليساهم في دفع عجلة التقدم نحو الامام                                                                                       

أن رسالة حقوق الأنسان تعد جزءا هاما من حقل الخدمات المجتمعية في تأمين متطلبات الأنسان الأساسية وكيفية تحقيق حياة كريمة له استنادا لمبادىء قانونية كالمعاهدات , المواثيق , الدساتير الوطنية . وبهذا نلاحظ ان التأكيد دائما على عن عبارة ( حقوق الأنسان ) والتي اصبحت تتردد كثيرا ولها صدى في الخطابات والكتابات والمنتديات نتيجة لمزيج من تعاليم الديانات السماوية  والتراكم الثقافي الذي اسهمت بة تاريخيا ضمن كفاح تعزيز القيم الأنسانية  في الأعلان العالمي الذي تبنتة الجمعية العامة للأمم المتحدة وصادقت علية مختلف الدول                                 

وفي الختام يمكن القول ان علم الأجتماع وحقوق الأنسان يعدان وجهان لعملة واحدة في مضمون المنهج  التضامن الأنساني .                                                                               

             

الحقوقي                    

محمد فائق الشماع

 Email :-Mohammed.alshamma@yahoo.com

 Phone :- 0796465448

               0785824273


التعليقات
   
الاسم:   
الايميل:  
التعليق
 
   
الرئيسية | من نحن | اعضاء النقابة | اتصل بنا | قوانين الصحافة | انظمة النقابة | مجلس النقابة | ميثاق الشرف الصحفي | الاخبار
جميع الحقوق محفوظة